أزمة الإعلام القطري مع الإمارات

بقلم : عايشة المزروعي

في ظل الأزمة الخليجية التي يعيشها سكان الخليج بوجه العموم، يواجه الخليج حرباً إعلامية عنيفة هدفها الأساسي زعزعة الصف وإبراز قطر على أنها الدولة المظلومة التي لم تستحق كل مايحدث لها من جيرانها في الخليج. الغريب في الموضوع والتساؤل الذي يطرأ علي بين الحين والآخر عن المبالغ التي يتقاضاها أولئك الذين يسعون وراء تزييف الحقائق وكم كانت تكلفة الذمم (إن كانوا ذو ذمم) التي اشترتها قطر لتدافع عن نفسها، الكثير من الأسئلة برزت في مخيلتي عندما تفاجأت بكمية الصفحات التي خصصت لتشويه سمعت الإمارات وكم من الحسابات الوهمية همها الوحيد أن تزرع الفتنة بين الدول، بالمقابل كان هناك اسم يشترك في جميع هذه الحسابات المزيفة وهو اسم الإمارات واسم  محمد بن زايد حفظه الله . توقفت لبرهة لاستيعاب مايحصل هناك ولماذا دائماً الإمارات هي من ينددون بها؟ هل لأنهم حاولوا أن يتشبهوا بحكامها ففشلوا؟ أو هل لأنهم عجزوا عن الوصول لما وصلت إليه الإمارات ؟.

إن الإعلام القطري ومنذ أن بدأت الأزمة كان هدفه الوحيد التوغل في وحدة الصف وزعزعة الثقة بين الدولة والشعب وعلى الرغم من الفشل الذي يتجرعه الإعلام القطري كان هناك دائماً محمد بن زايد وإخوانه ليبرزوا في كل مره أنهم على يد واحدة وأن البيت متوحد  رغم أنف الطامعين ، قد يعتبر البعض أنني بالغت عندما قلت أن الإعلام القطري يسلط الضوء دائماً على الإمارات وأنه يعمل جاهداً لزعزعة الثقة بين حكامها وشعبها ولكن هناك أدلة واضحة على أعمال الإعلام القطري وعن الأهداف الرئيسية لها تجدونها دائماً في حسابات التواصل الاجتماعي وعند معظم حسابات المواطنين المخلصين لدولتهم. نسأل الله أن يمن على حكامنا موفور الصحة والعافية وأن يتم علينا نعمة الأمن والأمان ويبعد المكروه عنّا وعن سائر بلاد المسلمين.

 

مقالات اخرى

Leave a Reply