ذكر أو (شبه رجل)

ذكر أو (شبه رجل)

محمد الخطيب

ذكر أو (شبه رجل) مع الاعتذار من الرجال..ذهبت أمه العجوز لأداء العمره ، ولما عادت أهدت ابنها شرشف لسريره ، لكنه للأسف أعطى الشرشف لزوجته وقامت هي الأخرى بإعطاء الشرشف لشقيقها..!!
ولما علمت الأم جن جنونها خاصة أنها امرأة غير مقتدرة والهدية ليست في قيمتها المادية بل المعنوية وعندما أهدت ولدها الشرشف خصته هو عن غيره ، وذكرته في أقدس الأماكن..فما كان من الأم العجوز الا أن اتصلت بولدها ووبخته وصرخت في وجهه وطالبته بإرجاع الشرشف..لكن الولد يبدوا أنه عاق وتافه ويفتقر للأدب والتربية فقد قام بتسجيل صوت أمه ونشره بين الناس وبذلك حرق قلب العجوز مرتين الأولى لتفريطه بهديتها التي كانت تراها ثمينه وهو يراها حقيرة والثانية عندنا نشر صوتها بين الناس وشهر بها…ترى أي عقوق هذا وماجزاءه عند الله؟!
لم تتوقف الحكاية هنا بل انتشر التسجيل بين العرب الذين يتباهون بأصلهم وفصلهم ونخوتهم ورجولتهم وشجاعتهم وبسالتهم وقوتهم وفروسيتهم واقدامهم…وأصبح الجميع يستعرض خفة دمه وسماجته عبر تسجيل مواقف يتكلم فيها عن الشرشف وزاد أحدهم بأن قام بتلحين كلمات الأم الغاضبة وصنع أغنية منها..!!
بعد هذا الانكشاف المخزي لتفاهة المجتمعات العربية عبر وسائل التواصل الاجتماعي هل بقي لدى أحدكم تسائل لماذا يمتطي الغرب العرب؟!! ولماذا أصبح البعض منا شرذمة وغثاء بين الأمم..؟!
وأخيرا أعتذر من هذه العجوز المقهورة التي شهر ابنها وزوجته بها…وأقول لها لوكنت أحد أصحاب القرار في الوطن العربي لعملت جاهدا من أجل اكرامك أولا ثم تأديب ابنك..فلربما بهذا العمل أعيد المجتمع لصوابه الذي فقده!!

مقالات اخرى

Leave a Reply