ردا على حديث معالي عبدالعزيز الرواس مستشار جلالة السلطان قابوس للشؤون الثقافية

ردا على حديث معالي عبدالعزيز الرواس مستشار جلالة السلطان قابوس للشؤون الثقافية
بقلم / فيصل النقبي
هذا حديث معالي عبدالعزيز الرواس مستشار جلالة السلطان قابوس للشؤون الثقافية وبعيدا عن اتفاقنا أو أختلافنا معه حيث انه يقصدنا نحن دولة الامارات العربية المتحدة مهما ابتعد عن الصراحة لامور الدبلوماسية المعهودة المتعارف عليها ، لم أفهم جزء من حديثه وهو يقول : تاهوا  اربعون عاما وتحديدا التيه لانه مذكور بالقرآن وهو خاص ببني اسرائيل تحديدا فقد ذكرهم الشارع الحكيم بالنص وبشكل واضح وذكر المدة ، فلا أعلم هل معاليه استشهد بها من أجل ماذا !! وهل يقصد ما فهمه العامة او نتركها لمن على ( رأسه ) بطحة ليفهمها !!
وهذه بداية الطامة الكبرى في حديثه,أود أن أذكر معاليه ببعض المعلومات التاريخية التي ربما معاليه قد نسيها او تناساها عمدا او بفعل تقادم العمر , وآمل ان يقابلها باحترام كبير لانها صادرة عن مؤرخين من الاقليم العماني الجغرافي الذي حوله معاليه لأقليم سياسي لمجرد انه يمثل سلطنة عمان الحالية.
1- ورد عن ابن رزيق وهو مؤرخ كبير من مؤرخي عمان التاريخية وهو بالمناسبة من مؤرخي العهد السعيدي وهو يتحدث عن استنجاد الكتلة الغافرية بالشيخ مطر بن راشد القاسمي بحرب الغافرية والهناوية في اواخر عهد الدولة اليعربية 1737 وما جاورها من السنوات
وهذا الاستنجاد موثق ومعتمد بمخطوطه بشكل واضح ولقد استجاب الشيخ مطر بن راشد بجيش فيه 10 الالاف جندي من العرب والعجم
وان صحت الرواية وهي صحيحة فهي توضح بما لا يدع مجالا للشك استقلالية القواسم في حكم أراضيهم منذ مدة تجاوزت اكثر من 3 قرون على الاقل
2- أذكر معالي الوزير الموقر ان امارة البريمي وما جاورها كانت تابعة وبشكل مباشرة لامارة قبيلة السادة النعيم كابرا عن كابر  ولهم حصون وشواهد اكبر من الحصر منذ قرون حتى جاءها الاحتلال آسف فليعذرني معاليه فانا اعتمد على الوثائق البريطانية
لأقل تم ضمها لسلطنة مسقط بالطائرات البريطانية والاسلحة ومحاصرة أهلها بشكل موثق وواضح في كتب التاريخ بما لا يدع مجالا للشك ابدا سنة 1952 لتنضم كجزء من سلطنة مسقط ثم لاحقا لسلطنة عمان
3- لاذكر معاليه ايضا ولعله قد نسي أيضا أو تناسى الحملة البريطانية على قبيلة بنوبوعلي وحلف الجنبة في عمان عام 1818 والسنوات التي تلتها ومشاركة السلطان سعيد بن سلطان ال بوسعيد بجيش من مسقط لاجل القضاء على حكم بنوبوعلي المستقل احلاف القواسم والوهابيين في شرقية عمان وهذا يدل على أمور كثيرة لعلي أتحدث عنها لاحقا بإذن الله
4- واذكر معاليه ايضا بالحملة البريطانية على القواسم والساحل العربي في فارس سنة 1805 ثم سنة 1809 ثم 1819 ومشاركة جيش من سلطنة مسقط في هذا الاحتلال
عفوا لنقل فرض الحماية البريطانية على مناطق القواسم وسائر المناطق الاخرى
مع ان سلطان مسقط قد وقع قبلها سنة 1799 معاهدة حماية مماثلة ولم تشمل المعاهدة اراضي القواسم ولا بني ياس ولا احلاف الامارات
وان من سمى الامارات بامارات ساحل عمان قد سماها ليميزها عن سلطنة مسقط التابعة للبريطانيين والخاضعة لهم بدون قتال !!
نعم بدون قتال
اما امارات القواسم فقد قاتلت وواجهت 3 حملات منها جيش السلطان نفسه والقوة البريطانية الغاشمة فكيف تهاجم بريطانيا مناطق سلطنة مسقط لو فرضنا تبعيتها لها اولا !! اليس الاولى ان تفرض المعاهدة عليها سلميا كما فعلت في مسقط !!!!!
5- اذكرمعاليه أيضا بحديث  لصاحب السمو الشيخ سلطان بن محمدالقاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم امارة الشارقة عن دور مدينة خورفكان وهي مدينة تابعة للقواسم منذ مئات السنوات في مقاومة المستعمر البرتغالي حيث قال بان خورفكان وجلفار وحدهما من قاوم بعد تسليم مسقط وصحار  بلديهما للبرتغاليين بدون قتال
فكيف تقاتل خورفكان وهي تحت سيطرة مسقط, اليس الامر الطبيعي ان تستسلم كما استسلمت سابقيتها !!!!
لأذكر معاليه بان احتلال البوكيرك السلمي لمسقط حدث فعليا في 1507 , وان قتال اهل خورفكان ومقاومتهم لنفس المحتل بنفس العام.
6- ولأذكر معاليه فان الذكرى تنفع المؤمنين بان جيش نادر شاه انطلق من ايران ليغزو عمان بالغزوة الشهيرة المعروفة في اواسط القرن 18 ثم نزل الى ميناء خورفكان التابع للفرس في ذلك وانطلق ليغزو عمان فكيف انطلق من خورفكان هل معنى ذلك انها تابعة لعمان بذلك الوقت !!!!!!
7- وسابعا وهي النقطة الاهم تم تكليف المهلب بن ابي صفرة بقيادة جيوش المسلمين من العراق وهو كان العراق وهو من ازد عمان ومن المتعارف عليه انه من دبا !!ودبا تاريخيا معروفة اما سياسيا فهي مقسمة حاليا بين 3 مناطق اثنتان من دولة الامارات واحدة لسلطنة عمان فما الضير ان يحتفي اهل دبا بمناطقهم الاماراتية بالمهلب وان يحتفي اهل دبا بمناطقهم العمانية بالمهلب دام ان التاريخ والجغرافيا واحدة وحدها السياسة لا تفرق الشعوب للابد قد تفرقها لسنوات لكن ليس للأبد ما المانع؟
ما المانع من قول ان المهلب من دبا الاماراتية او العمانية فهي دبا اصلا ,ليس من ادم اطلاقا فلم تصويره ان مولده بأدم او غيرها مالك بن فهم نفسه كان بدبا وهو شي موثق ومعلوم.
معالي الوزير خلط السياسة بالجغرافيا قد ينطلي على الجهال وصغار العقول لكن لا ينطلي على أصحاب العقول
جذورنا متجذرة بهذه الأرض بطريقة تعادلكم وربما تفوقكم لماذا تضعون لكم الحق فقط , هذه أرضنا وشخصياتنا
ليست شخصيات سلطنة عمان الحالية ولا دولة الامارات الحالية بحدودها السياسية الجغرافية الحالية هذه ملك عمان الاقليم الجغرافي بالكامل انتم دولة حديثة تم تأسيسها الاول بمقدم الامام احمد بن سعيد وهذا العهد ليس ببعيد فلا تجعلوا كل تاريخكم عمان انتم لستم عٌمان !! ولا تختزل عٌمان بكم ونتمنى ان تصلكم هذه الكلمات وانتم بخير ونعمة.

مقالات اخرى

Leave a Reply