منفى آخر

منفى آخر

 إن تساوت يا قلبي يوماً,

في عينيكَ المنافي,

وابتعدتَ عن حُلمك قليلا..

إن أمسى وطنك محضَ ذكرى,

و الرجوع إليه وعداً مُستحيلا..

إن مضيتَ لاهثاً,

خلفَ بقايا العُمرِ جاهداً,

و لم ترُّدك الأقدار,

إلى وطنك رداً جميلا..

فما ضرُّ منفىً آخر,

إن كان الحُبُّ فيه,

وعداً بحلمٍ جديدا..

مقالات اخرى

Leave a Reply