من أجلهم، أجعل لحياتك قيمة

من أجلهم، أجعل لحياتك قيمة

بقلم: المحامية فاطمة الصريدي

يعيش كل جندي في أرض المعركة وداخله صراع، فهناك مشاعر الخوف من الموت و أيضاً مشاعر حب الوطن والدفاع عنه و واجب التضحية من أجل أهل الوطن الغالي. هذه حقيقة فالخوف جزء من الانسان فقد خُلق معه مثل مشاعر الحزن، الحب ، الجوع وغيره. هذا الجندي في أرض المعركة يضع حياته من أجلك أنت لتمشي على أرض بها أمن وسلام. هذا الجندي المقدام يتقدم ويواجه الموت بكل شجاعة وهو يعلم في قرارة نفسه أنه ميت لا محاله.

في تلك اللحظة المرعبة يمر عليه شريط حياته التي يتخلهها مشاعر الشوق والحب لأبنائه، لأمه، لأهله، ويمر معه ذكريات طفولته وذكريات أيام الشباب ، يتذكر ذكرى زواجه وذكرى تبشيره بمولوده الأول. الذي كبر وكبرت معه أحلامه. فجأة. يتلاشى هذا الشريط وتختفي الذكريات لمشهد أعظم يستحق فيه تضحية روحه، مشهد دولة الإمارات العربية المتحدة وهي تنعم بالسلام وتزخر بالتطور، مشهد أطفال يضحكون ويمرحون هنا وهناك، مشهد كل طفل يروي قصة أحلامه وما يتمناه بأن يصبح عندما يكبر. . مشهد أهل الإمارات وهم بصحة وبخير وسعادة ، مشهد أبنائه وأخوته وهم متخرجين من الجامعة ، مشهد أبناء الإمارات وهم يتبؤون مناصب دولية وعالمية، مَشهد يشَهد لجنود البواسل الإماراتيين بأنهم رجال بمعنى الكلمة.  من أجل تلك المشاهد العظيمة يدب في جسد هذا الجندي الطاقة والحماس والقوة وتتلاشى معه مشاعر الخوف، وبكل حب يضحي من أجل هذا الوطن. فتلك المشاهد تستحق تضحيته لأنه من عيال زايد (رحمه الله).

نعم أختي و أخي المواطن، تلك هي مشاعر الجندي المقدام الذي ضحى بحياته، وأنه والله تضحيته لا تقاس بمال ولا بكنوز الدنيا فتضحيته غالية لأنها من أجل الوطن الغالي دولة الإمارات العربية المتحدة. أختي وأخي المواطن أجعل لحياتك قيمة، فقد ضحى ذلك الجندي بحياته من أجلك، فعش حياتك التي لولا تضحية ذلك المقدام لما كنت هنا بينا. نعم لا تهدر حياتك بالتدخين والمخدرات والفعل الطائش والقيادة بالتهور. لا تهدر عقلك بتفكير في صغائر الأمور وتبعاتها، لا تهدر مالك في الكماليات والبهرجة. عش حياتك فهي فالحقيقة ليست لك فقط ، فهناك أناس ضحوا بحياتهم من أجل حياتك.

ألا يستحق ذلك الجندي مُلبي نداء الوطن رد الجميل!! أهالي الإمارات عيشوا حياتكم ولكن مع أهداف سامية، كمساعدة الآخرين وخدمة الوطن والعمل في سبيل تطويره وتعليم الأجيال وتربيتهم على السلوك الحسن والعمل الدؤوب. هناك الكثير لنقدمه حتى طالب المدرسة يستطيع تقديم الكثير فتركيزه على دراسته وتعليمه وقراءة كتب يعني بشيء الكثير للوطن.

نعم كلنا نستطيع أن نجعل تضحيات جنودنا البواسل ذات قيمة كبيرة، قيمة لا تقدر بثمن فأنا مؤمنة بوجود عقول نيرة ومفكرة في دولتنا الحبيبة الإمارات. فلنجعل لقيمة كل روح طاهرة عند ربها قيمة أكبر في الدنيا عن طريق كفاحنا وأجتهادنا في بناء وتطوير دولتنا.

بالصراحة قدرتُ قيمة الشهداء وفهمت الوضع برمته بعد عاصفة الحزم، حقيقةً أدركتُ بأن حياتي ليست ملكي فأستطيع أن أفعل بها ما أشاء على الرغم بأن العكس هو الصحيح، فهي حياتي أفعل ما يحلو لي، ولكن بعد عاصفة الحزم أيقنتُ بأن حياتي هذه فيها حصة للشهداء. نعم. فقد اختلطت روحي بأرواح الشهداء البواسل . فأصحبت بطريقة ما مديونة لهم بحياتي. لذلك أجعل لحياتي قيمة أكبر. لذلك أتعهد أنا فاطمة الصريدي بأن أجعل لحياتي قيمة أكبر، وأتعهد بأن أساهم في خدمة الوطن أدافع عن الحق وأساعد الآخرين وأكون أماً محبة لأبنائي وزوجة صالحة و مواطنة مخلصة لدولة الإمارات العربية المتحدة والله على ما أقول شهيد.

مقالات اخرى

Leave a Reply