مقالات اجتماعية

أنت الأفضل!!

سالم بن مشاري آل الحارث

نعم يا صديقي فهذا ليس مدحاً ولا ثناءً، فأنت تستحق أن تكون الأفضل وحين أقول لك أنت الأفضل صدق ذلك وكن مؤمناً بهذا، ما أنت عليه الآن هو حتماً أفضل من عشر سنوات مضت مهما كان مجال عملك ومهما كان مستواك العلمي مهما بلغت من الحكمة والنضج مهما بلغ بك الحلم يجب أنت تقول لنفسك كل صباح عندما تشاهد نفسك في المرآة انك الأفضل، وهذه ليست مَدعاةً للكِبر ولا التفاخر بل خذها من باب أن لنفسك حق وحقها أن تؤمن بها وتعطيها حتى أكثر مما تستحق.

استمرارك بتحفيز نفسك وتحريكك القوة الكامنة بداخلك ستجعل منك شخصاً قوياً وصلباً يصعب انكساره استمر يا صديقي مهما كانت ظروفك المحيطة بك وعندما أقول استمر أعني أن تشغل نفسك طوال الوقت في تعلم شيء جديد تعلم لغة جديدة او مهارة او حتى هواية فمع الاستمرارية أضمن لك أنك ستصل للهدف المنشود، ولكن حذارِ من أن تتوقف او تتكاسل او تُضعِف من همتك او ان تقلل من سرعتك لأي سبب كان، لا تجعلها ذريعة او دافع للتوقف.

المقولة السائدة أن الضغط يولد الانفجار هي مقولة صحيحة في علم الفيزياء ولكنها من وجهة نظري الشخصية وفي الحياة العملية خاطئة وقد أدركت ذلك  بعد رحلة طويلة استمرت لسنوات بعدها كَفرتُ بكل حرف من هذه المقولة، فالضغط يولد الابداع يولد النجاح يولد الفوز. وستعرف وتتذوق وستتجرع لذة الانتصار يوماً ما.

حتماً أنا لا أقصد أن تقسو على نفسك او ان لا تروح عنها، المقصود من هذا كله اجعل جدولك مشغولاً وأختر لنفسك شيئاً محبباً لها ضع خطط واهاف لنفسك واسأل نفسك ماذا سأصبح بعد خمس او عشر سنوات من الآن؟  لا تلتفت لآراء السلبيين ولا تلقي لهم بالاً، هم نفسهم يحتاجون للمساعدة ومن يشحذ لهم الهمم، ابحث دائماً وتعلم الجديد لا يهم المجال أكثر ما يهم أن يكون قريباً لنفسك ولقلبك، فكلما تعمقت في ذلك المجال وآمنت بنفسك وانك تستطيع ولأنك الأفضل سيتولد معك الشغف وتصبح أكثر ابداعاً بل يمكن أن تقول أكثر احترافاً و أكثر مهارة.

علم وكتب تطوير الذات وأغلب الممارسين له لن يدلوك على كيفية او منهجية لتطوير نفسك واستغلالها أفضل استغلال، ستجد أن كلماتهم وعباراتهم دائماً مطاطية وكلامهم فلسفي لا يسمن ولا يغني من جوع، لن يرسموا لك الطريق ولن تتعلم منهم منهجاً، أنت وحدك من يستطيع فعل ذلك. كن مبدعاً وليس مقلداً أخرج عن المألوف فما الممتع في الحياة لو تفعل ما يفعله الآخرون؟ او تقرأ ما يقرأون؟ ضع بصمتك ورونقك الخاص ففي التشابه يا صديقي موت سريري بل هو أسوء وأبشع من الملل بحد ذاته، دعهم يشيرون لك بالبنان دعهم يتخذوا منك نموذجاً حياً… ألن تكن الأفضل حينما يتحقق ذلك؟

نصيحتي لك أجعل منهجك وقانونك في الحياة أنك لن تطرق الأبواب التي أغلقت في وجهك بل أبحث عن أبواب اخرى فهي ليست الأخيرة فالأبواب كُثر، ولا تفرض نفسك على أحد، بل أجعل لك شخصية مستقلة قوية مُحبة ومتسامحة واجعل الجميع يتمنى أن يتجاذب معك الحديث، لا تتحدث بعفوية مع من لا يهتم وكن انتقائياً في ذلك، كن بسيطاً مُحباً عفوياً مع من يستحق ولكن بعزة نفس، كن مدركاً ومؤمناً بمكانتك وقِيمك، فشخص مثلك لن تُعرَف أهميته إلا حين يغيب وإن غاب لن يروه مرة أخرى.

يجب عليك أن تعي جيداً ان الجميع يسعى للنجاح في الحياة بكافة تفاصيلها، ويجب ان تعي أيضاً أن الأحوال تتغير من يوم لآخر فقد يحمل اليوم نجاحاً باهراً ويحمل اليوم التالي فشلاً وحزناً وبعد عدة أيام يعود النجاح حليفك، لذلك فإن النجاح لا يُعد غاية نهائية للإنسان وإنما المهم الاستمرار في النجاح.

ختاماً تذكر أنه عند لحظة الشجاعة في التغيير ستقفز ولن تبالي إلى اين يقودك تهورك وكل ما سوف تبالي به بأنك لم تعد تريد الوقوف في مكانك أكثر، لأنك تعلم أنك الأفضل!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى