جديد الكتب

سياسة مزيفة

تأليف: جيسون بيسنوف عرض وترجمة: نضال إبراهيم في فوضى العالم الراهن؛ حيث تعدد مصادر المعلومات يخلق روايات متعددة، تبقى المصداقية هي المفتاح لكسب حرب الأفكار، ولا شيء آخر. هذا هو السبب الذي يجعل بعض الحكومات والشركات تلجأ إلى حملات الدعاية الزائفة «الأستروتورفينج»، بهدف إنشاء حركات تبدو شعبية ظاهرياً، لكنها متأسسة بشكل خفي، لتعزيز البرامج السياسية والحملات التجارية. يقف الكتاب عند هذه السياسات المضللة، وكيفية استخدام الأموال في توجيه السياسات. عاشت الولايات المتحدة فترات سياسية عصيبة في السنوات الأخيرة، وظهرت حركات يمينية متطرفة، وأخرى تعارضها، إلا أن العديد من الحركات كانت تتحرك وتحتشد وتحتج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى