“في كل عرس له قرص”

“في كل عرس له قرص”

ناصر الظاهري

ميزة «صاحبنا» أن له في كل عرس قرصاً، مطلوب دائماً، ومتواجد دائماً، يمكنه أن يدلي بدلوه في كل بئر، ويمكنه أن يكون «محللاً» سياسياً واجتماعياً واستراتيجياً وشرعياً حين يحتاج الأمر، هو حبيب الكل، ومعبود الفضائيات، ولا يؤمن بوسائل التواصل الاجتماعي، لأنها لا تدفع، ويعدّها شغل أولاد.
– يمكن أن تتصل به قناة «ديسكفري تي. إن. تي» وتسأله عن سبب نفوق حيتان البحر، وعن التلوث، ويجيب بأريحية، وبدون تلعثم، يرضي المذيعة، ويقنع بعض المشاهدين الكرام.
– يمكن أن تتصل به قناة «أبوطبر»، تخصص خطف وعمليات إرهابية، وتسأله عن الاستراتيجية الجديدة لتجفيف منابع الإرهاب العالمي، ويجيب وهو يسنّ سكينه، متوعداً، ومتأبطاً شراً.
– تتصل به قناة «الوادي الأخضر» لشؤون البيئة، وتسأله عن مدى فائدة «الشبو» على زراعة الشوفان والحنطة في أميركا الشمالية، وبعض من مناطق كندا.
– تتصل به قناة «العمر كله» الطبية، وتسأله عن تأثير الحبة الحمراء، وماء «الزموتا» على روماتيزم المفاصل، وعن سبب انتشار «بو حمَيّر» لدى طلاب المدارس الحكومية.
– تتصل به قناة «كاسر ملّة» المختصّة في الأطباق الشعبية، وتسأله عن طريقة طبخ «الهندال في الملال».
– تتصل به قناة «من دهنه سقيّ له»، وتسأله عن أضرار «الباسنية» على شرايين القلب، وتصلبها.
– تتصل به قناة «الهوى هوايا» السياحية، وتسأله عن تعثر السياحة العالمية في الأردن الشقيق، رغم الجهود المبذولة، وازدهارها في بانكوك، وتنوعها من سياحة دينية وطبية وترفيهية إلى سياحة عالمية تخلب الألباب، وهل ذلك مرده إلى طبيعة الجغرافيا، وتأثيرها في الإنسان.
– تتصل به قناة «باب الحارة» الشعبية، وتسأله عن أهمية ودور طبل «المرواس» في الصوت الخليجي المبحوح.
– تتصل به قناة «هبوب الكوس» المختصة بالطقس، وتسأله عن الانحباس الحراري، وتأثير «سبراي» الشعر و«الفليت» على اتساع ثقب الأوزون، وظاهرة الكسوف كل سنتين.
– تتصل به قناة «الذراع الطويلة القابضة» العقارية، وتسأله عن سبب وصول سعر الاستوديو في بعض المناطق إلى أربعة ملايين درهم، وأثر ذلك على مبيعات «المالح المفلّخ، والجسيف والمدفأ» في شتاء 2019.
– تتصل به قناة «شيط ميط» المختصة في الموضة و«الفاشن»، وتسأله عن «الشكّ بكّ» و«الفولك» واختفائهما من حياتنا المعاصرة.
– تتصل به قناة «أم دويس وأخواتها» وتسأله عن «فنتك» الجيل الجديد من الشابات «اللي ما تعرفهن من كثرة السراريح اللي جدامهن واللي وراهن، اللي رابطات رؤسهن بلا وجع».
– تتصل به قناة «الرعد الماطر، والبرق الساطع» وتسأله عن مستقبل «دار الهوى دار» في ظل العولمة والكوكبة والخصخصة والحوكمة.
– تتصل به قناة «بس.. شبعنا»، وتسأله عن ظاهرة «الأكل المكود في درامات البلدية»، وعزائم الحريم الجائرة في الأعراس، ومدى تأثرها بضريبة القيمة المضافة.

نقلا عن صحيفة الاتحاد

مقالات اخرى

Leave a Reply