قضايا ودراسات

مستقبل الطاقة والتطور الاجتماعي

إبراهام جويلز

مستقبل الطاقة أحد أهم الموضوعات التي يتناولها الكثير من الأوساط حالياً، وهنالك بعض التقديرات التي تتركز حول أننا سوف نشهد قريباً مستويات غير مسبوقة من الرقي والحداثة، حيث من المتوقع أن تتكاثف الجهود لكي نحصل جميعاً على طاقة نظيفة ومستدامة وبأسعار نستطيع تحمّلها. ولكن من منظور آخر، فإنه حري بنا التوقف لوهلة عن تعليق آمالنا الكبيرة على هذا الأمر، فعملية التحوّل نحو التبني الكامل للتكنولوجيا تنطوي على الكثير من المخاطر والتعقيدات.
بعض التغييرات التي ستطرأ على نمط الحياة وتغير التركيبة الاجتماعية وغيرها من الآثار، سوف تنسف وراءها الكثير من المظاهر الإيجابية في مجتمعاتنا، وسنبدو وكأننا نعيش في عالم افتراضي مجرد من المشاعر الإنسانية، وتسيطر عليه المشاعر المزيفة، كما هو الحال الآن مع مواقع التواصل الاجتماعي التي أظهرت لنا بعضاً مما يخفيه المستقبل، فعلى الرغم من مساهمتها في التواصل الحقيقي بين الناس، إلا أن العناصر الإنسانية الحقيقية مفقودة فيها في الواقع.
ربما أكون متشائماً بعض الشيء، ولكن هذا هو الواقع، فالشركات لا يمكنها أن ترى المستقبل بوضوح، وقد رأينا كيف أن الأحوال خلال العقدين الماضيين على الأقل، قد شهدت تحولاً كبيراً من حيث التركيبة المجتمعية والتواصل البشري الحقيقي، وأكدت ذلك دراسة جامعة ماساشوستس الأمريكية التي أشارت إلى أنه وكلما تحقق تطور كبير في المناحي التكنولوجية، تضاءل معها حجم التواصل الفعلي الحسي بين الناس، إضافة إلى أنها تخلق الكثير من الظواهر التي لم تكن موجودة في السابق، والتي تعزز من الفرقة وتوسيع الهوة بين المجتمعات.
من أهم العناصر التي يتم الاعتماد عليها حالياً للتحوّل إلى مرحلة جديدة من التكنولوجيا هي البيانات، والتي أصبحت بلا شك نفط العصر الجديد، إضافة إلى الذكاء الاصطناعي والبلوكتشين، ولكن لا يجب إغفال الأهمية الكبيرة لإيجاد مصادر جديدة للطاقة، والتي يمكن بها تحقيق توازن دقيق بين النمو الاقتصادي والتطور التكنولوجي مع الحفاظ على النسيج الاجتماعي، ولكن المشكلة هنا تكمن في العقلية التي سنحملها معنا إلى المستقبل.
هذه العقلية السائدة حالياً والتي تركز على التطور التقني بدون الأخذ في الاعتبار الآثار التي يمكن أن يحدثها تطور مصادر الطاقة الحديثة، لن تستمر لفترة طويلة، وسوف يكون ثمن التراجع عنها مكلفاً جداً. إن ارتباط مصادر الطاقة الحديثة بالتطور التقني يجب ألا يعمينا عن التفكير في تطوير إنسانيتنا وجعلها في مستوى واحد مع التطور التقني المطلوب.

«بي جي آر»

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى