قضايا ودراسات

قلوبنا مع «خليفة سات»

ابن الديرة

عند الساعة الثامنة من صباح اليوم، سنكون على موعد مع بدء تسجيل تاريخ جديد في عمر دولة الإمارات العربية المتحدة، عندما تعطى إشارة الإطلاق، وبدء دخول القمر الصناعي الإماراتي «خليفة سات» إلى مداره المنخفض حول الكرة الأرضية، على ارتفاع نحو 613 كيلومتراً، بما يسمح بمروره بالمحطات الفضائية الأرضية في دبي بمعدل أربع مرات يومياً، تتيح له فرصة التقاط صور متنوعة ومطلوبة عالية الجودة والوضوح.
الساعات القليلة الماضية التي سبقت الموعد النهائي الدقيق لإطلاق القمر مبشرة بالخير، واختبارات الإطلاق جرت بنجاح كبير، بمتابعة متواصلة من مهندسي مركز محمد بن راشد للفضاء في غرفتي عمليات بمحطة أرضية في مركز فضائي ياباني، الذين بذلوا جهوداً مضنية خلال السنوات الماضية، وصنعوا «خليفة سات» كاملاً من ألفه إلى يائه، وتابعوا ساعة بساعة ترتيبات إطلاق القمر التي نبتهل جميعاً إلى المولى عز وجل، أن تكلل بالنجاح الباهر الذي يزيدنا عزاً وفخراً بقيادتنا الحكيمة، وكوادرنا العلمية المؤهلة.
«خليفة سات» ينطلق اليوم إلى مداره، حاملاً طموحات شباب الإمارات، وقيادتها، وشعبها، إلى دخول عصر جديد، ينقلها من واقع حال إلى آخر أكثر عصرية، وتطوراً، وتعاملاً مع روح العصر، وأدواته، وسماته التي ترفض النظر إلى لخلف، ولا المراوحة في المكان، ولا تستجيب إلا لأولي العزم الذين يرسمون الحاضر، والمستقبل، ويسعون للوصول إليه بأعلى درجات الكفاءة والمقدرة، ليكون طوع البنان في كل وقت وعصر، مهما كانت الظروف صعبة، أو غير مواتية.
الأجهزة العلمية، والبرامج المتطورة التي يتميز بها «خليفة سات» تفوق تقنياً ما تميز به القمران الصناعيان «دبي سات -1»، و«دبي سات -2»، وهذا أمر طبيعي، فالاتجاه دائماً تصاعدي نحو الأفضل، ووجود نحو 70 مهندساً إماراتياً يعملون عليه أصبحوا علماء ومتخصصين، وأكثر خبرة ومعرفة، أفاد هذا المشروع الإماراتي العربي الإسلامي العملاق، واستفادوا منه معرفة، وخبرة، ودراية أكبر.
شعب الإمارات، ومحبّوه سيكونون صباح اليوم على موعد في بث حي ومباشر لإطلاق القمر الإماراتي عبر المنصات الإلكترونية لمركز محمد بن راشد للفضاء، ومنها «يوتيوب»، و»تويتر»، إلى جانب قناتي التلفزيون دبي وسما دبي، وتتراوح فترة الإطلاق بين ربع ساعة و20 دقيقة، ليعيش الجميع، بإذن الله، لحظات الانتصار العظيم لبلد نموذجي في كل تفاصيله، يسعى من أجل وضع الحلول المناسبة لما يعانيه العالم من مشكلات ضخمة، والمساهمة المخلصة مع الجهود الدولية المباركة لصنع عالم جديد يكون همه الأول والأخير البناء، والتقدم، وصنع السلام والاستقرار العالميين.
لقد أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، المشروع قبل أقل من أربع سنوات، وها نحن جميعاً سنشهد صباح اليوم انطلاق القمر الصناعي «خليفة سات»، حاملاً آمالنا وطموحاتنا إلى أرحب مجالات الفضاء.

ebnaldeera@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى