قضايا ودراسات

تداعيات

يوسف أبو لوز

يعود خمسين عاماً إلى الوراء.. كانت آنذاك كتب المدرسة الابتدائية المملوءة بالصور..
كان الكتاب المدرسي يدلنا إلى حقيقة طفولتنا من خلال الصورة، ولكي تعرف أن هذه، مثلاً، برتقالة، ففي الكتاب صورة برتقالة.. وإلى جانبها حروف الكلمة من حرف الباء إلى التاء المربوطة، وكان الكبار في السن، أولئك الذين لم يحظوا بالكتابة والقراءة يتعجبون من هذا الكتاب الذي فيه صورة، وفيه كلام.
كان الأميون المزارعون من الفلاحين يرسلون أولادهم إلى المدرسة لكي يتعلموا الكتابة والقراءة. كان الآباء الفلاحون وراء الدواب وأعواد الحراثة، وكان الأبناء أمام الكتب المملوءة بالصور.
.. يأتي الولد من المدرسة إلى بيت أهله الأميين، ومعه كتاب، وقلم، وممحاة.. فرحاً بيوم مدرسي تعلم فيه كتابة الحروف.
.. الحروف.. تكوين بنائي للكلمة، والكلمة هي المبتدأ والخبر. في الكلمة سرّ اللفظ، وسرّ اللغة.
.. الكتاب، دولة.
.. القارئ، شعب.
.. الكتاب سفر، وانتقال، ورحيل، ومغادرة، ووطن.
.. الكتاب مدينة.. سكانها شعراء.
.. الكتاب، كائن ورقي طائر بجناحين إلى أعلى ما هو في الأرض، وما هو في السماء.
.. القارئ.. رحال، ومهاجر، ومكتشف، وعاشق.
.. الكتاب.. إنسان مولود من الورق، والورقة خفيفة، وناعمة، ونقية، ونظيفة.
.. الكتاب.. بيت، والقارئ مقيم.
.. الكتاب منزل.. والقارئ.. ضيف.
الكتاب مدرسة، والقارئ تلميذ.
.. الكتاب حماية.. والقارئ يبحث عن الطمأنينة.
.. الكتاب ورق.. والقارئ.. رقة.
.. الكتاب أرض، والقارئ سماء.
.. الكتاب معنى، والقارئ فكرة.
.. الكتاب بحر.. والقارئ قبطان.
.. الكتاب قصيدة، والقارئ شاعر.
.. الكتاب سحر، والقارئ ساحر.
.. الكتاب توليف، والقارئ مؤلف.
.. الكتاب حبر على ورق، والقارئ ورق على حبر.
.. الكتاب نبوءة وتأليف وعمل وسهر وكتابة.
والقارئ حبيب وحنون.
.. الكتاب.. مولود، طفل أو طفلة، امرأة أو رجل، الكتاب كائن حي، كائن صامت، كائن ورقي مولود من الأشجار.
.. القارئ، أيضاً كائن شجري.. يحب الصورة والفلاح، والسفر، والرقة.. كما ويحب الفلاحين، ويحب الشعر والحروف والكتابة.

yabolouz@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى