قضايا ودراسات

تاريخ القاهرة الشعبي

يوسف أبو لوز

يُقرأ، ويُؤكل، ويُشرب.. كتاب الروائي المصري الراحل مكاوي سعيد «مقتنيات وسط البلد»، ويقوم على ما جاء في محتوياته على كتابين: «كتاب البشر» ويتحدث فيه عن أشخاص التقاهم أو صادفهم أو صادقهم في وسط القاهرة وهم بشر مقاهٍ وشوارع وحانات وأماكن فائرة بالحياة، ثم «كتاب المكان» الذي يُعطي فيه معلومات مباشرة عن ميادين وأسواق وفنادق ومطاعم وشوارع القاهرة، ورأيت أن آخذ القارئ إلى هذه الأمكنة من خلال خزانة معلومات مكاوي سعيد، التي اشتغلها بعدد من المصادر والمراجع التي تدعم المادة السردية والصحفية لتقرأ بعد ذلك كتاباً يُؤكل، ويُشرب ويُضم إلى الصدر.
رأيت أن أخبر القارئ ومن قلم مكاوي سعيد أن «أتيليه القاهرة» وهي جماعة كتّاب وفنانين تأسست في القاهرة في ١٤ مارس ١٩٥٣، أما مطعم «ألفي بك» في شارع محمد الألفي فقد أسسه الحاج عبد القوي عبد ربه في العام ١٩٣٨، ومنذ أكثر من ١٠٠ عام تأسس في القاهرة مطعم التابعي ولُقّب ب«ملك الفول».
مطعم علي حسن الحاتي تأسس في العام ١٩٣٠، وهو أول مطعم للجمهور اللحم المشوي على الفحم في القاهرة.
من أطرف ما يخبرنا به مكاوي سعيد، ذلك المقهى الذي يُسَمّى «مقهى الكلاب»، ويقول «اكتشفت متأخراً، أن هذا المقهى كان يجمع العاملين في مهنة القبض على الكلاب الضالة أو تسميمها حتى لا تعقر المارة داخل نطاق حيّ قصر النيل والزمالك، بعدما انتشر في القاهرة في بداية عام ١٩٥٢ داء سعار الكلب..».
ونعرف من حكايات مكاوي سعيد عن «بنسيون ميرامار»، وكان يقيم عدد من فناني السينما، ومنهم أحمد زكي الذي كان يتقاسم غرفة مع ممثل سكندري .. «.. وبعد انطلاقة أحمد زكي الصاروخية، اكتأب وتوقف عن التمثيل، ثم هام على وجهه، ولم يعد أحد يعرف عنه شيئاً ..».
من سردية هذه المعلومات التي تقوم على ما هو وصفي توثيقي تاريخي، نعرف أن المقهى في القاهرة هو المكان الأثير للكتّاب والشعراء والفنانين والسينمائيين، ومن المقهى والشارع يستمد الكاتب المصري وبخاصة القاص والروائي، مادة السرد والحكي التي يعشقها المصري سواء في الأدب، أو في الحياة.
تلك هي مصر، وتلك هي القاهرة في النصف الأول من القرن العشرين .. نصف قرن الكبار: طه حسين، نجيب محفوظ، توفيق الحكيم، يوسف وهبي، أمين الريحاني، أم كلثوم، زكي مبارك، سيد درويش وغيرهم، وغيرهم من قامات عالية في الأدب، والسينما، والمسرح، والفكر، والعلوم.
«مقتنيات وسط البلد» بقلم مكاوي سعيد كاتب الأمكنة والبشر بامتياز، ليس فقط مجرد وجوه وحكايات من وسط القاهرة، بل هو أيضاً التاريخ الحكائي والشفوي والشعبي للقاهرة.

yabolouz@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى