قضايا ودراسات

جواز السفر الإماراتي

يوسف أبو لوز

ما الذي يقف وراء هذه الاعتبارية العالمية، والاحترام الدولي الرفيع لجواز السفر الإماراتي الذي يتيح لأبناء الدولة دخول 167 بلداً في العالم من دون تأشيرة، ومن دون إجراءات بعضها معقّد في سفارات وقنصليات عديدة؟ فجواز السفر الإماراتي هو الأول وهو الأقوى في العالم، ويُنظر إليه في نقاط الحدود والمطارات بكل ثقة وتقدير هي في الوقت نفسه ثقة بالدولة صاحبة هذا الجواز، وتقدير لشعب الدولة وأخلاقياتها السياسية والدبلوماسية والثقافية.
يقف وراء هذا الإنجاز الإماراتي طبيعة الإمارات التسامحية، واستقرارها ووقوفها المبدئي ضد العنف والكراهية والتطرّف والعنصرية، ففي الإمارات تشريعات وقوانين تجرّم كل من يعبر في سلوكه وأقواله وثقافته عن تصرّف عنصري، فضلاً عن أن الإمارات هي بالفعل بلد التعايش والتلاقي لحضارات وثقافات أكثر من مئتي جنسية تعمل على أرض الدولة، وتستثمر، وتنتج، وتنعم بالأمن والعدالة والمساواة.
يقف وراء الحفاوة الدولية بجواز السفر الإماراتي ابن البلد نفسه، هذا الذي عندما يسافر إلى دول العالم يشرّف بلاده، بل ويعتبر الإماراتي نفسه سفيراً لبلاده وهو في بلدان العالم سواء أكان مسافراً بهدف السياحة أو كان مسافراً بهدف المشاركة في تظاهرات رسمية أو شعبية، أو كان مسافراً بهدف العلاج.
الإماراتي في بلدان العالم، وما إن يدخل مطاراتها ويقيم في فنادقها، حتى يحمل أخلاق وسلوك وقيم بلده، ويحمل أيضاً ما يشبه الوصية، وصية الأجداد والآباء بأن يكون ضمير بلده في الخارج، وأن يحافظ على سمعة وطنه، ويتصرّف بنبل وشجاعة واحترام لنفسه واحترام لقوانين البلد الذي يزوره أو يقيم فيه لأسباب تتصل بالدراسة بشكل خاص، فطلبة الإمارات في الخارج هم نماذج مشرّفة للالتزام بقوانين البلدان التي يدرسون فيها بكل مرجعياتهم الثقافية الإماراتية.
يقف، أيضاً، وراء تفوّق جواز السفر الإماراتي وقوّته والترحيب به على هذا النحو العالمي اقتصاد ناجح، وتنمية مبدعة، وشفافية عالية في مطارات الدولة وسرعة دقيقة في الإجراءات، ونظافة كاملة في كل مكان، وشبكة مواصلات واتصالات على درجة عالية من التنظيم، وأمن يقظ وأمان يبعث على الطمأنينة والشعور النفسي العام بالتفاؤل.
تنهج الإمارات دبلوماسية مرنة، هادئة، منفتحة على العالم، وما من بلد في العالم احتاج العون إلاّ وكانت الإمارات في طليعة الدول المساعدة بالمال والغوث والدواء والإعمار، وتنادي الدولة دائماً بثقافة الحياة والتعاون والمحبة والسلام.
هذه شخصية إماراتية بكل حقيقتها وواقعيّتها استحقت أن يكون جواز سفرها الأول والأقوى.

yabolouz@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى