الشعر

رحيل آخر

و ها قد حلَّ علينا
يا صاحبي رحيلٌ آخر..
تتساوى فيه أقدارُنا،
و كُلٌّ منّا إلى مجاهليه يُسافر..
أتُرى سنمضي العُمر هكذا،
بين لقاءٍ عابر و وداعٍ،.
فيه المُقل تُكابر..
أم أنَّ قلوباً قد طالَ فراقها،
آن لها من بعد البُعدِ أن تلتقي،
وأن تجمعها صدفة ذات المصائر..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى