قضايا ودراسات

إفرادياً نحن نقطة.. معاً نحن محيط

محمد خالد
بداية: الطائفية هي السرير الهزاز للحرب الأهلية، فعندما يقف الهرم الاجتماعي على رأسه، فإن خيارات الوطن تتلخص في واحدة من اثنتين: (العدالة الاجتماعية أو الحرب الأهلية).
حكم الأحزاب الدينية انتهى في معظم بلاد العالم، وفي وطننا العربي لا يزال موجوداً مؤقتاً، وكبقية العالم سوف تندثر لتصل إلى فصل الدين عن الدولة.
تصوروا لو أن هناك بلداناً تعتنق دينا غير دين الإسلام وتشترط على ملايين المسلمين الذين يسكنونها أن تفرض عليهم خياراً من خنجر له ثلاث شفرات: التحول من الإسلام إلى دين آخر، أو أن يدفع المسلم الجزية للدين الآخر، أو القتل. أو تترك وطن آبائك وأجدادك وتهاجر منه.. الويل من الدين السياسي إذا حكم!
(بضاعتنا الفاسدة عادت إلينا)
* الرجل.. لا المرأة.. هو صاحب الهزائم القومية الكبرى:
أي مجتمع يقوم على التفاوت بين مقوماته بين أغلبية وأقلية:
مذهب طاغ في المجتمع على المذاهب الأخرى عرق متفوق يحكم أعراقاً أخرى، دين أغلبية يحكم أدياناً أقلية، عنصر أبيض يحكم عناصر أقل بياضاً، التفاوت بين حقوق الرجل والمرأة.. هو مجتمع عنصري غالب على بقية الأعراق فستكون الأخيرة قنابل موقوتة تنفجر حينما يحين وقتها بحيث تمزق الوطن الواحد إلى شظايا.
الرجل، لا المرأة، هو صاحب الهزائم القومية الكبرى:
هزيمة الأندلس (800 سنة)، ضياع لواء الأسكندرون السليب لتركيا (400 سنة)، خسارة الأهواز العربية (عربستان) لإيران (120 سنة)، احتلال الصهيونية العالمية لفلسطين (69 سنة)، انفصال جنوب السودان عن شماله، انفصال كردستان العراق عن الوطن الأم.. والحبل على الجرار.
* مكونات الأعراق في الوطن العربي:
الصفة الوحيدة المشتركة بين جميع البشر هي: أنهم مختلفون.
يقول الكاتب الألماني (توماس بين): العالم هو وطني ، كل البشر هم إخوتي ، العمل الصالح هو ديني).
-متفاوتون في العدد، متساوون في الحقوق والواجبات.
نؤمن إيماناً قاطعاً بالمساواة التامة بين الرجل والمرأة.
التنوع الخلاق في وطننا، بغض النظر عن العدد، والمساواة التامة بين مكوناته: (عرب، بربر (أمازيغ)، أرمن، أكراد، شركس، أشوريون، أيزيديون، كلدان، أفارقة، يهود ومسيحيون ومسلمون وملحدون.. (معذرة للسهو عن إغفال أي مكون آخر).
لا فضل لعربي على أعجمي إلا بالتقوى (الرسول العربي محمد بن عبدالله).
الجنة للمتقين لأي دين انتموا، حرية العقيدة مصانة لكل مواطن، فصل الدين عن الدولة، عدم وجود أحزاب دينية، الدين لله والوطن للجميع، عدم التمييز بين المواطنين على أساس الدين والمذهب واللون والعرق والجنس والعدد، لا وجود لأغلبية وأقلية، كل مواطن هو أغلبية.
* أقوال متفرقة
الصحافة هي السلطة الرابعة في الدولة.. فإذا ما اضطهدت أصبحت السلطة الأولى. الديمقراطي يؤمن أنه ملك الوطن. الدكتاتور يؤمن أن الوطن ملك له. إذا تقاعس العرب عن تحرير فلسطين فسيأتي يوم تحرر فيه فلسطين كل العرب غصباً عنهم.
أعظم حق في العالم هو الحق في أن تخطئ، لا الحق في أن تتعمد الخطأ، إن الممالك والامبراطوريات تموت، لكن قصيدة رقيقة تبقى إلى الأبد.
عندما أطلق مجهول معلوم الرصاص على رأس ناجي العلي في لندن، توقف ناجي عن الرسم لكنه لم يتوقف عن الحياة.
النصرانية العربية هي السرير الهزاز للإسلام العروبي. لو أن لبنان لم يكن موجوداً لوجب على العرب اختراعه.
مثل يهودي: لا تقترب من عنزة من الأمام فقد تنطحك، ولا الحصان من الخلف فقد يرفسك، ولا الغبي من أية جهة جاءك).
السلاح لا يقتل، الإنسان هو الذي يقتل. من أجمل ما قيل عن كروية الأرض ما غنته فيروز:
(إذا الأرض مدورة.. يا حبيبي
راح نرجع نتلاقى… يا حبيبي
نتلاقى ببيت… بفية قنطرة
إذا يا حبيبي الأرض مدورة).
أحبة فيروز يلتقون دائماً، حتى لو كانت الأرض مسطحة.Original Article



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى