مقالات عامة

استراحة الطلاب

مارلين سلوم

إنها الاستراحة التي ينتظرها الطلبة بشوق كبير. تأتي بعد فصل أول طويل، مشحون بالعمل والامتحانات والسهر، لتعطيهم مساحة من التنفس قبل الانطلاق مجدداً مع بداية فصل دراسي ثانٍ.
إجازة شتوية ربما اعترض البعض على طول مدتها، لكنها تأتي كل عام في الوقت المناسب لتمنح الأهل والأبناء بعض الراحة، خصوصاً أن الفصل الأول يكون دائماً مضغوطاً جداً والكل يلهث فيه من الطلاب إلى المدرّسين وصولاً إلى أولياء الأمور، دون أن نفهم السبب الحقيقي وراء هذا الضغط والركض.. علماً أن التعديل البسيط والتخفيف من كم الاختبارات والامتحانات والواجبات المدرسية المطلوب تنفيذها في البيت، كفيل بمنح الجميع مساحة أكبر من استيعاب المواد والمعلومات، فيرسلها الأستاذ بتأنٍ إلى التلميذ، الذي سيكون بمقدوره أن يفهمها جيداً ويسأل ويطبقها عملياً، والنتيجة تنعكس إيجابياً على الجميع.
الإجازة لا تعني الكسل، بقدر ما هي راحة لاستعادة النشاط. والراحة لا تعني التسكع يومياً بلا هدف وقلب الليل إلى نهار وبالعكس. إنها مرحلة انتقال من فصل إلى فصل، ومرحلة يجب استثمارها في كل ما هو مفيد و«مسلٍّ». فمن قال إن الالتزام بأي نوع من الأعمال، والخروج من البيت بهدف محدد والالتحاق بمخيمات ومجموعات لتنفيذ مشاريع وأنشطة.. يخلو من المتعة والتسلية والمرح؟
ترك الأبناء على سجيتهم مقبول لبعض الوقت ولبضعة أيام معدودة، أما أن تكون الإجازة الطويلة هذه مفتوحة على الفوضى والضياع، فهو ما يترك أثراً سلبياً على الشباب وقد يعني للبعض منهم التحرر من كل الواجبات حتى أبسطها، والعيش في فراغ تام، دائماً ما يدفع ثمنه الجميع، ويسبب مشاكل بين الشباب وأهاليهم لا تنتهي مع انتهاء الإجازة، بل تمتد آثارها السلبية حتى العودة إلى المدرسة، وكيفية الانضباط مجدداً، والتركيز والرغبة في الاجتهاد والسعي للتفوق.
هناك من يقول إن الطالب المجتهد يبقى مجتهداً ومتفوقاً دائماً، ولا يتأثر بأي تغيير. رهان غير صائب، لأن الجميع معرض للانهيار والسقوط في مطبات الخطر والانجراف خلف نزوات قد يكتشفها في أوقات الفراغ القاتل، فيصير أسيرها رغماً عنه. والمجازفة بمستقبل الأبناء غير مقبولة، خصوصاً أن الأمر لا يتطلب سوى بعض الجهد والتنظيم والتخطيط السليم من قبل الأهل، لاسيما وأن الأبواب هنا مفتوحة للاستفادة من أي وقت ضائع، والانضمام إلى المخيمات الشتوية كما الصيفية، فتكون الإجازة مرحلة انتقالية من الدراسة إلى التطبيق العملي الممزوج بالتسلية والفرح واكتساب الخبرة والتعرف إلى رفاق جدد وتطوير الأفكار واكتشاف الطالب لنفسه أكثر ولقدراته ومواهبه.

marlynsalloum@gmail.com

Original Article



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى