قضايا ودراسات

قوانين السير المنتهكة!

إبراهيم الهاشمي

(تنبيه.. ممنوع مرور الشاحنات على الطريق)
لوحة إعلانية ضخمة تنتصب شامخة على جانب الطريق الممتد من منطقة مردف، مروراً بالراشدية، وصولاً إلى منطقة القرهود، حدد الوقت في تلك اللوحة الإعلانية من الساعة 6 صباحاً وحتى الساعة 10 مساء، مما يعني عدم السماح لأي سيارة شحن بالمرور عبر ذلك الشارع، في تلك الساعات المحددة.
ولأنني من مستخدمي ذلك الشارع كل صباح؛ أرى وأشاهد عدداً كبيراً من الشاحنات تستخدم هذا الطريق من دون احترام لذلك التنبيه، وكأن لسان حال سائقيها يقول: «لم يُوضع القانون إلا ليُخرق»، مما يسهم في مزيد من الازدحام والاختناق المروري في تلك الفترة الزمنية من الصباح؛ إذ إنها من فترات الازدحام المعتادة، ففيها يذهب الموظفون إلى أعمالهم، والطلبة إلى مدارسهم، التي نجد كثيراً منها في منطقة القرهود.
ولأن الشيء بالشيء يذكر؛ فإننا نلاحظ أيضاً تفشي ظاهرة عدم احترام قوانين السير، خصوصاً من قبل سائقي التاكسي بالذات، فهم متخصصون في الدخول من كتف الطريق التي تعتبر أسهل أساليبهم لتجاوز السيارات، إضافة إلى الوقوف بشكل مفاجئ، وفي أماكن يمنع الوقوف بها في الشوارع، من غير احترام لقوانين السير، أو لغيرهم من مرتادي الطريق، وكأن تلك العبارة التي كانت تُردد بأن السياقة فن وذوق وأخلاق، أصبحت من كلاسيكيات الماضي ومقولاته المندثرة.
كثير من قواعد السير أصبحت تخرق بتجاوزات تطال حتى أطراف الطريق المخصصة للطوارئ، من دون أي مبالاة أو اهتمام، خصوصاً في ساعات الذروة والازدحام، وهذا لا يعني سوى أن احترام قواعد السير والمرور، أصبحت منتهكة ولا يعتدّ بها بالشكل الذي يجب أن تكون عليه، مما يتطلب من الجهات المختصة إعادة النظر في أسلوب تعاملها، وفرض القانون حتى لو تطلب ذلك الشدة؛ حفاظاً على أرواح الناس وسلامة الطرق وانسيابيّتها.
إننا لا نطالب بأكثر من احترام قواعد السير لمصلحة الجميع، فهل من مجيب؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى