قضايا ودراسات

صندوق البهجة

هيا خالد الهاجري

الآن وبعد أيام العيد السعيد وأيام البهجة والسرور والفرح، هذه اللحظة من أنسب الأوقات لأن تصنع لنفسك صندوقاً سمّه إن شئت «صندوق البهجة». اشتره جاهزاً أو اصنعه بنفسك، ولكن احرص على أن يكون صندوقاً جميلاً مزركشاً يشعرك بالسعادة كلّما نظرت إليه، وضع فيه كل الصور التي تعجبك أو أشياء تودّ امتلاكها، أو أشياء تودّ أن تكونها، أو بأي طريقة كانت. ضع فيه أيضاً صوراً فوتوجرافية تحبها جداً، أو تدل على ذكريات جميلة خاصة بك، أو قص صوراً من المجلات لأشياء تودّ الحصول عليها: جهاز، سيارة، بيت، يخت، شركة، أي شيء حتى لو كان قطعة أثاث معينة تود الحصول عليها، وضعها في الصندوق. واكتب أشياء تودّ أن تحدث لك، أو اكتب أحداثاً جميلة حدثت لك وتشعر بالبهجة كلّما تذكرتها، أو اكتب على الورق بخط جميل الأشخاص الذين تودّ اللقاء بهم، ويشعرك وجودهم بالبهجة كشخص تود أن يكون صديقاً لك، أو شخص تودّ أن يكون أستاذاً أو معلماً لك.
وكلما مر عليك أي شيء تعتقد أنه يضيف إليك البهجة، ضعه في هذا الصندوق واحتفظ به؛ لأنك كلما فتحته ونظرت في الأشياء والصور والكلمات، وكل ما هو جميل، ستشعر مباشرة بمشاعر بهجة وفرح، وهذا هو المطلوب. والسبب في ذلك كله هو أن شعورك بالبهجة يرفع مستوى الذبذبات أو الترددات الخاصة بك، فتكون بذلك مواكباً لمصدرك الروحاني، وتتوافق مع نفس الذبذبات والترددات المشابهة؛ لأن كل شبيه يجذب شبيهه، فتنجذب لك الأشياء التي تكون مشابهة لذبذباتك المرتفعة، أشياء كلها إيجابيه وجميلة في الحياة.
هذا الصندوق السحري، ووضع هذه الأشياء الجميلة فيه، سيشعرانك بمشاعر بهجة ومتعة كلّما نظرت إليهما، وسيرفعان دائماً من تردداتك. وإذا استطعت حافظ دائماً على هذا الشعور الطيب والذبذبات المرتفعة معظم الوقت، إن لم يكن كل الوقت.
haya171@hotmail.com

Original Article



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى