قضايا ودراسات

شرطة أبوظبي.. 60 عاماً

راشد محمد النعيمي

شرطة أبوظبي التي تحتفل بمرور 60 عاماً على تأسيسها مثال للنجاح الذي تحقق في الإمارات بفضل التخطيط السليم والسعي المتواصل من أجل التميز، حيث حققت العديد من الإنجازات المتميزة والتي مازالت مستمرة بفضل الدعم اللامحدود لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة،حفظه الله، والمتابعة الحثيثة لولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مما كان له كبير الأثر في دفع عملية الارتقاء والتطور في الأداء الأمني محققة قفزات كبيرة قلَّ نظيرها بين الأجهزة الأمنية في دول العالم.
إن التطور المتصاعد لشرطة أبوظبي منذ إنشائها قبل 60 عاماً يجعلها اليوم من المؤسسات الشرطية التي يشار إليها بالبنان في دورها الريادي وشراكتها مع المجتمع، وفي الخدمات الحديثة والبنية البشرية والمادية التي تملكها والتي باتت تساير مستجدات العصر، بل تتقدم عليها أحياناً لتواكب مختلف المستجدات وتؤهل منتسبيها بمختلف العلوم، لتكون على أهبة الاستعداد بعد أن حصدت بمنجزاتها ثقة المجتمع ودعمه ورضاه في بسط مظلة الأمن وتوفير الخدمات وتبسيط الإجراءات، حتى بات إنجازها متاحاً للجميع في أي زمان ومكان، وتنوعت أدوارها لتصنع شراكة حقيقية مع المجتمع ومؤسساته وأفراده، لأن دورها لم يقتصر على التعامل مع الحالات والبلاغات والحوادث، بل امتد ليشمل الوقاية ومجابهة الظواهر التي تمس أمن واستقرار المجتمع.
إن للتغيير والتطوير مكانة مميزة على جميع الصعد والمواقع في شرطة أبوظبي، وكانت المراحل التاريخية التي مرت بها طوال أكثر من خمسين عاماً منذ تأسيسها (1957)، حصاد جهد وسهر قيادات ورموز ورجال الشرطة الأوفياء، والذين قال فيهم صاحب السمو رئيس الدولة: «إن ما ينعم به وطننا من أمن وطمأنينة إنما هو ثمرة لجهود هؤلاء الرجال المخلصين، الذين ينهضون بمسؤولياتهم، ويؤدون رسالتهم بكل الإخلاص ليلاً ونهاراً، تجاه دولتهم ومواطنيهم، ونحو كل مقيم على أرض هذه الدولة».
إن رجال الشرطة كانوا دائماً عند حسن الظن بهم، ونحن نلمس جميعاً، الدور الكبير الذي ينهضون به في ظل التغيير الجذري، والتطور السريع الذي تشهده البلاد.
ينبغي القول إن ما حققته شرطة أبوظبي خلال تلك السنوات الماضية يعد تجسيداً واضحاً للرغبة الحقيقية في التحول لمؤسسة شرطية راقية بعيداً عن الصورة النمطية للمؤسسة الأمنية، حيث نجحت في توظيف المقدرات من أجل إسعاد المتعاملين واستثمرت بنجاح في تأهيل منسوبيها بمختلف المعارف مسايرة في ذلك توجهات الحكومة الرشيدة في حجز مقاعد في الصفوف الأولى للتنافسية العالمية وفق أرقى المعايير وبانعكاس واضح وملموس على أرض الواقع.

ِALNAYMI@yahoo.com

Original Article



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى