مقالات عامة

تفاؤل

يوسف أبولوز

ساعات قليلة ويخرج 2017 من ساعة الزمن، ويتحول إلى ذاكرة أو أرشيف بالصور وبالكلمات، وصوره أكثر من كلماته.. كان عاماً،.. ولو كان رجلاً لصفعته. ما الذي ندمت عليه في 2017؟ ما الذي بدأت به ولم تكمله، وعليك أن تكمله في 2018؟ ما الذي رأيته للمرة الأولى؟ أسئلة قليلة سريعة أكثرها جذباً للبوح سؤال الندم، وأكثر من يستهويهم هذا السؤال هم الشعراء.
قبل سنوات أجريت تحقيقاً مطولاً مع عدد من الشعراء العرب من محورين: ما الذي ندمت عليه في حياتك؟ وما الذي يخيفك.
البعض قال: أندم على أنني لم أندم، وأخاف من الضغينة والحقد والتعصب. والبعض قال أندم على حب لم يكتمل، وأخاف من المرأة عندما ترفع صوتها، ومن قائل ندمت على صداقة كاذبة، وأخاف من رجل بلا مبادئ ولا أخلاق، إلى قائل ندمت على بلد لم يكن وطناً، وأخاف من المنفى إذا تحوّل إلى وطن.
في 2017 ندم كثير وخوف أكثر، وها هو يزحف بطيئاً إلى رأس السنة ذات الرؤوس حاملاً معه حقائب دمائه ودموعه وسوءاته الأكثر من مسرّاته، وإن كان ثمة من مسرّات فهي قصيرة الأعمار مثل عمر الوردة أو عمر الفراشة.
لا تنظر إلى الوراء كي لا تتحوّل إلى عمود من الملح، وكأن 2017 مدينة سدوم كل من يغادرها لا ينظر إليها، وإلام تنظر؟.. إلى الأطفال الذين تركوا قمصانهم على حبال الغسيل وذهبوا إلى قبور صغيرة أكثر أماناً لهم من هدايا النابالم المستعاد اليوم في شرق المتوسط؟ أم تنظر إلى البحار التي خجلت من الغرقى أكثر مما خجل القراصنة؟.. أم تنظر إلى الأرامل اللواتي ينمو فوق دموعهن العوسج.
2017.. أعمدة من الملح والغبار والرماد، والقليل من براعم الورد.. القليل من الطيور التي نجت من بندقية الصياد، والقليل من الرجال الطيبين الذين نجوا من رصاص القناص.
ورقة زمنية في تاريخ البشر، وتاريخ الحياة.. ثم تنطوي.. ولا بد من الأمل.. لا بدّ من التفاؤل.
2018.. الأمل لا يتغذى على الماضي.. والإنسان وحده صانع إرادته وصانع حلمه. الإنسان يحمل أمله كما يحمل أطفاله. أمامه طريق إما أن يزرعه بالياسمين أو يزرعه بالليلك.
2018.. تفاؤل أكثر.. تشاؤم أقل. محبة عدالة جمال سلام أكثر، وأكثر منه الإنسانية في ذروة التقائها على ثقافة النبل والحياة.
لا بدّ دائماً من تلويحة إنسانية بيضاء. لا بدّ من نشيد القلب، وقصيدة الرفق، ولغة الرّوح.
2018.. كل عام وأنت بخير أيها القارئ الصديق. أيها الإنسان الجميل وأنت تقطع العام من ليلة إلى ليلة، ومن يوم إلى يوم بطولياً ورائعاً ونبيلاً وأنت في قلب التفاؤل.
أكتب إليك، وأعيد إلى ذاكرتك الجملة الفعلية لناظم حكمت: أجمل الأطفال من لم يولد بعد..
أجمل الأعوام من لم يأت بعد..

yabolouz.@gmail.com

Original Article



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى